samedi, mai 26, 2018

صمت النهاية

لم أُفق إلاّ و بصري يدوس الأرض في تناوب مع قدماي، أمشي كجثةٍ منزوعة الإدراك بخطوات متثاقلة، أسابق أرضًا لا تنتهي و في رأسي زخمٌ مكتومٌ كذكرى مكبوتة تتجلّى في سلسلة ألوان متألقة، كشيء...