الحزن الذي ينتابك فجأة
هو ذلك الألم الذي كبته في روحك
و لم تبده قط لأحد قبل هذا
أنا أشعر بالفراغ
إن السواد يغلف قلبي
لقد تجمدت تلك المضغة بداخلي
و قد أصبحت تؤلمني من شدة برودتها
أنا لست سعيدا
و لم أرق لتمام السعادة الداخلية بعد
أريد أن تتلألأ عيناي لتكاد تشع
و مع أول طرفة لي تنهمر دموعي الحارقة على وجنتي
وصولا إلى قلبي لعلها تدفئه بحرارتها الصادقة
و لكني لو وددت ما استطعت
لقد تحجر قلبي و أصبح يثقل صدري
اليوم سال حبري ليكتب أولى خواطري
و يا ليت تسيل معه دموعي لتغسل روحي

بقلم : مصطفى إسلام

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here